نتنياهو يتنحى بإرادته عن زعامة الليكود! .. "انتخابات إسرائيلية" عامة للمرة الثالثة هذا العام!

نتنياهو قد يتنحى بإرادته عن زعامة الليكود! وتوقع "انتخابات إسرائيلية" عامة للمرة الثالثة هذا العام في حال لم يتم التوصل لاتفاق

تم النشر  18 مشاهدة آخر تحديث منذ 25 أيام

نتنياهو يتنحى بإرادته عن زعامة الليكود! .. "انتخابات إسرائيلية" عامة للمرة الثالثة هذا العام!

 

من سيتولى أولا رئاسة "حكومة الاحتلال".. هذه النقطة التي باتت محط الجدل لدى الكيان، وهو ما يجعل إسرائيل للمرة الثانية في غضون خمسة أشهر، عاجزة عن تحقيق نصر انتخابي حاسم لتشكيل حكومة (60 مقعدا +1).

وذلك بعد أن تطورت تداعيات نتائج الانتخابات التشريعية التي شهدتها إسرائيل في 10 أيلول الجاري، والتي أسفرت عن احتلال التحالف الوسطي "أزرق أبيض" بزعامة رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الأسبق، بيني غانتس، المرتبة الأولى، بينما حل رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي "المنتهية ولايته"، بنيامين نتنياهو، في المركز الثاني بفارق "مقعدين"، إلا أن أيا من الحزبين لم يتمكن من تشكيل ائتلاف يضمن له "61 مقعدًا" في الكنيست المؤلف من 120 مقعدًا، وبالتالي جاءت نتيجة الانتخابات العامة، الثانية هذا العام، دون حسم للأغلبية.

الأيام القليلة الماضية، بل ربما الساعات القادمة قد تكون نقطة فصل في حياة نتنياهو، الذي يسعى بمساع فاشلة أن يكون ضمن الحكومة الجديدة، من خلال اجراء "مفاوضات" مع أبرز خصومه السياسيين، في ظل الضغوط المتزايدة لإبعاده، مع وجود الكم الهائل من قضايا الفساد التي باتت مرتبطة به "كاسمه"، والتي كشفت القناة التليفزيونية الإسرائيلية 13 بخصوصها، أنّ نتنياهو يدرس منذ شهور بشكل سري، إمكانية طلب عفو من الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، مقابل اعتزال الحياة السياسية.

نتنياهو، الذي يخشى أن يؤدي عجزه عن تشكيل حكومة برئاسته إلى منع سن قوانين حصانة تمنع محاكمته في 3 قضايا فساد يواجه فيها تهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

أما رئيس الكيان رؤوفين ريفلين الذي يكرس جهوده كلها للوساطة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي وغانتس، والذي أوصى بتشكيل حكومة من خلال التحالف بين حزب الليكود الذي يقوده نتنياهو، والذي فاز بـ 31 مقعدا في البرلمان، وتحالف أزرق أبيض السياسي الذي يقوده غانتس، والذي حصد 33 مقعدا، ما يمنع كليهما من تشكيل حكومة أكثرية.

 

من ناحية أخرى، امتنع جيسون غرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المتواجد حالياً لدى الكيان، عن لقاء بيني غانتس، الفائز بانتخابات الكنيست، في وقت أنه اجتمع سابقاً بنتنياهو، بالرغم من أن متحدث باسم غانتس، صرح سابقاً بأنه " سيسعدنا لقاء غرينبلات عندما ستتاح الفرصة"، بحسب صحيفة تايمز أوف إسرائيل، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن ترامب لن يكون راضياً عن الحكومة الجديدة في حال لم تكن بزعامة نتنياهو.

 

نتنياهو الذي بات اليوم تائهًا محتارًا بعد أن وجد نفسه خارج لعبة الشطرنج، يبحث إمكانية السعي للحصول على عفو في قضايا الفساد التي غالبًا سيدان فيها، فهل سيكون العفو مقابل الكرسي، وخارج اللعبة السياسية في المرحلة القادمة، وبحسب قواعد اللعبة التي يلعبونها سيقول له الجميع "كش ملك".

أما نتائج المفاوضات بين غانتس ونتنياهو، هل ستنتهي أم أنها ستجر إسرائيل إلى انتخابات عامة للمرة الثالثة هذا العام؟

 

 


infoclear

ردة فعلك؟

0
0
0
0
0
0
0
0
0
0 تعليقات

  • نتنياهو يتنحى بإرادته عن زعامة الليكود! .. "انتخابات إسرائيلية" عامة للمرة الثالثة هذا العام!
  • مروى زرزور